العلاج الكيماوي

 

العلاج الكيماوي هو دواء يعطى لمرضى السرطان لقتل الخلايا السرطانية. وبالرغم من أنه أحد أنواع العلاج الشائعة لمرض السرطان، لكن لا يحتاج جميع المرضى للعلاج الكيماوي كجزء من علاجهم، حيث يعتمد ذلك على التشخيص. 

كيف يتم إعطاء العلاج الكيماوي؟

 

 

tablets.jpgعلى شكل
أقراص
parenterally.jpg
بالحقن الوريدي
في مجرى الدم
intramuscular.jpg
بالحقن داخل العضل
subcutaneous.jpg
تحت الجلد

الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي

يستهدف العلاج الكيماوي الخلايا السرطانية سريعة النمو والانقسام ويعمل على قتلها، لكنه لا يفرق بين الخلايا السرطانية والخلايا السليمة، لهذا السبب تتضرر الخلايا سريعة النمو في الجسم مثل خلايا الشعر.

كل نوع من أدوية العلاج الكيماوي قد يسبب تأثيرات جانبية مختلفة، لكنها عادة ما تكون مؤقتة، وتنتهي مع الانتهاء من العلاج الكيماوي.

بعض الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيماوي

  • التأثير على خلايا نخاع العظم/الدم، وهذا قد يؤدي إلى الإرهاق كما يُضعف الجهاز المناعي، ما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى.
  • فقدان الشعر.
  • الغثيان، الاستفراغ، الإمساك وآلام المعدة.
  • فقدان الرغبة الجنسية، والعقم عند الرجال.
  • فقر الدم.
  • زيادة أو نقصان الوزن.
  • زيادة فرصة حدوث نزيف أو كدمات.

نصائح عامة خلال العلاج الكيماوي

  • تناول أطعمة متنوعة وخاصة تلك التي تحتوي على البروتين، مما سيساعد الجسم على إصلاح الأنسجة التي تأثرت خلال العلاج.
  • إذا كنت تعاني من الإسهال، تجنب منتجات الألبان.
  • قد تزول الشهية لتناول الطعام، لذلك حاول تناول وجبات أصغر.
  • احتفظ بزجاجة ماء وبعض الأطعمة الخفيفة معك دائما.
  • تناول أطعمتك المفضلة، فحاسة التذوّق قد تتأثر بشكل مؤقت.
  • تجنب الأطعمة عالية الدهون، فهي تسبب إحساسا بالامتلاء دون الحصول على المغذيات الكافية.
  • مارس رياضات خفيفة مثل اليوغا والتأمل لتحسين معنوياتك.