رباب... اشتراكها أنقذ حياتها... لم تنتظر يوماً واحداً وذهبت إلى مركز الحسين للسرطان

 
مع مطلع عام 2010، بدأت رباب تشعر بالإعياء، وصاحب هذا الإعياء شعور دائم بالحر. لم تعر الأمر اهتماماً في البداية، إلا أن زيادة حدة الأعراض، وشعورها الدائم بالإرهاق دفعاها إلى زيارة الطبيب تلو الطبيب لتحصل على الإجابة.
 
وبعد عدد من الزيارات نصحها أحد الأطباء بضرورة إجراء صورة رنين مغناطيسي للثدي على الفور، فقد بدى لذلك الطبيب أن هذه الأعراض تشير لما هو غير متوقع.
 
لقراءة القصة كاملة، اضغط هنا.