عيادة الكشف المبكر

نبذة عن عيادة الكشف المبكر
تم إنشاء عيادة الكشف المبكر بشكل أولي في عام 1999 على شكل عيادتين منفصلتين لفحص الرجال والنساء. وقد كان أغلب المرضى من مشتركي برنامج رعاية لتغطية علاج مرض السرطان، وهو برنامج لتغطية علاج السرطان أسسته مؤسسة الحسين للسرطان. مع الوقت، بدأت أعداد المرضى بالازدياد والتغير.
أغلب المرضى هم من مرضى الدفع المباشر الذين يأتون إلى العيادة بشكل منتظم لإجراء الفحوصات الدورية، غالبا لسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان الجلد وسرطان الخصية وسرطان البروستات وسرطان القولون. العيادة مجهزة بوحدة ماموجرام بالإضافة إلى مختبر يخدم زبائن الوحدة.
في عام 2011 تم نقل عيادة الفحص والكشف المبكر إلى مبنى منفصل عن المبنى الرئيسي لمرضى الحسين للسرطان، فهو يقع الآن خلف موقع التوسعة الجديدة للمركز قيد الإنشاء.
 
خبرتنا
تجري عيادة الفحص والكشف المبكر الفحوصات التالية:
  • فحص سريري كامل
  • فحص بالأمواج فوق الصوتية
  • فحص الماموجرام
  • تنظير القولون
  • مسحة عنق الرحم
  • فحص الثدي السريري
  • فحص دم البراز الخفي
  • فحص دم المستضد البروستاتي النوعي
فحوصات النساء (بناء على التوجيهات الدولية):
  • سرطان الثدي
  • سرطان عنق الرحم
  • سرطان القولون
  • سرطان الجلد
فحوصات الرجال (بناء على التوجيهات الدولية):
  • سرطان القولون
  • سرطان البروستات
  • سرطان الخصية
  • سرطان الجلد
بالإضافة للفحص، توفر العيادة أيضا الخدمات التالية:
  • تعليم النساء كيفية إجراء الفحص الذاتي للثدي
  • إعطاء جميع المرضى كتيبات متعلقة بالسرطان للإجابة على أكثر الأسئلة تكرارا
  • إعطاء النصائح للمرضى حول اتباع نمط حياة صحي بهدف التقليل من خطر الإصابة بالسرطان، وتحذيرهم من مخاطر التدخين والاستهلاك المفرط للكحول والزيادة المفرطة بالوزن، وتشجيع التمرينات الرياضية.
للحصول على معلومات عن كيفية حجز موعد، انقر هنا
كادر القسم
يعمل أطباء وممرضين مساعدين بدوام كامل في عيادة الفحص والكشف المبكر. يتمتع كادرنا بخبرة كبيرة في فحص السرطان والكشف المبكر، وهو مصدر متميز لباقي كادر مركز الحسين للسرطان والمرضى وعائلاتهم للفحص السليم والكشف المبكر عن السرطان. بالإضافة لهذا، يشارك رئيس البرنامج بالمحاضرات وورشات العمل التي تقام في مختلف مناطق المملكة لتثقيف العامة حول الكشف المبكر عن السرطان.