عن صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال

صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال
رئيسة هيئة أُمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان

صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال تنتمي إلى عائلة لبنانية سياسية، آل سلام.

قضت حياتها في بيروت إلى حين التحاقها بجامعة جورجتاون في الولايات المتحدة الأمريكية، ودرست العلوم السياسية والاقتصادية وحصلت على شهادتي البكالوريوس والماجستير بمرتبة الشرف. بعد ذلك، بدأت حياتها المهنية بالعمل الصحفي الذي امتد من لبنان إلى أمريكا الجنوبية.

تزوجت الأميرة غيداء من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن محمد، ابن عم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين. وبعد زواجها، كلّفها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال بتأسيس مكتب الإعلام الدولي في الديوان الملكي الهاشمي، وعيّنها رئيسة للمكتب.

وفي عام 2001، عينّ جلالة الملك عبدالله الثاني الأميرة غيداء رئيسة لمؤسسة ومركز الحسين للسرطان، ومنذ ذلك الوقت كرّست سموّها وقتها وجهدها للكفاح ضد مرض السرطان ودعم مرضى السرطان في جميع أنحاء العالم العربي.

انضمت الأميرة غيداء إلى مجلس صندوق إنقاذ العلماء التابع لمعهد التعليم الدولي في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2007، وقامت بدور هام في إطلاق مشروع إنقاذ العلماء العراقيين، وهو أحد مبادرات معهد التعليم الدولي الهادفة إلى إنقاذ العلماء والباحثين العراقيين المهددة حياتهم. وبفضل هذه الجهود الهائلة كُرّمت الأميرة غيداء بالجائزة الإنسانية من معهد التعليم الدولي عام 2008 في نيو يورك.

كما أن الأميرة غيداء عضو في مجلس أُمناء كُلّية العلوم الدولية في جامعة جورجتاون بعد عملها لمدة ست سنوات في أحد مجالس إدارة جامعة جورجتاون.