عماد حجاج ترك التدخين وبقي أبو محجوب مدخناً جَكَر فيه!

 
ليلة ١١/١١/٢٠١١ ذلك التاريخ المميز الذي أقلع فيه رسام الكاريكاتور عماد حجاج عن التدخين، وكان دافعه بالدرجة الأولى صحة أبنائه وخصوصاً ابنه كريم الذي لم يكن عمره حينها يتجاوز الأشهر، وأصيب بتحسس تنفسي بسبب سجائر والده، أما السبب الثاني للإقلاع كان وصوله لمرحلة مسرفة جداً في صحته فكان يدخن خمس علب سجائر يومياً. وفيما يلي ما قاله عن هذه الخطوة المهمة في حياته.
 
لقراءة المزيد بإمكانك تحميل المقال./sites/default/files/uploads/abu%20mahjob-co%20_0.pdf