علاج السرطان

علاج السرطان
 
علاج السرطان معقد ويتطلب خدمات مختلفة ومتعددة يجب أن تقدم بشكل متكامل. تشمل الخدمات المطلوبة ما يلي على الأقل:
 
  • هي أدوية خاصة تعطى عن طريق الفم أو عبر الوريد أو غير ذلك وهي سامة جداً للخلايا السرطانية.
  • وبالرغم من أن العلاج الكيماوي يسمم بعض الخلايا السليمة، إلا أن ذلك يجب أن يكون أمراً محتملاً.
  • يعطى العلاج الكيماوي في مركز الحسين للسرطان طبقاً "لبروتوكولات" مختارة. تجمع هذه البروتوكولات بين أفضل العناصر المكونة للدواء وتعطى بالتتابع الذي يوفر الفعالية القصوى مع أقل آثار جانبية ممكنة.
  • جراحة الأورام هي نوع متخصص في مجال الجراحة.
  • العمليات الجراحية التي تجرى على أيدي أطباء ذوي خبرة في التعامل مع السرطان تكون نتائجها أفضل بكثير.
  • لهذا السبب ننصح المرضى دائماً بأن يجروا أول جراحة بما في ذلك أخذ الخزعات للفحص في مركز الحسين للسرطان.
  • يبقى هدفنا دائماً الإزالة التامة للورم مع إحداث أقل الأضرار بالأعضاء المحيطة به في الجراحة الأولى.
  • في بعض الأحيان يُفضّل إعطاء نوع من العلاج كالكيماوي أو الإشعاعي قبل الجراحة. ومع هذا فإن العملية الجراحية الكاملة والناجحة تعتبر خطوة مهمة جدا ً في العلاج، مع أن هناك أنواع من السرطان، مثل سرطان الغدد الليمفاوية، عادة لا تتطلب الجراحة.
  • يعتبر العلاج بالأشعة طريقة فعالة جداً في تقليص الأورام وتدميرها
  • لهذا السبب، فهي تعتبر جزءاً مهما في علاج السرطان
 
يتم القيام بهذا الإجراء لمريض السرطان (خاصة في الحالات التي يبدأ نخاع العظم بإنتاج خلايا سرطانية) وذلك باستبدال نخاع عظم المريض بنخاع عظم المتبرع.
 
إعادة التأهيل
  • تساعد إعادة التأهيل مرضى السرطان على استرداد وتحسين نوعية حياتهم. ففي بعض الأحيان قد يؤثر السرطان على قدرتهم على التكلم أو الحركة، أو حتى القيام بالأنشطة اليومية الطبيعية مثل الأكل والتنفس والبلع.
  • تتم إعادة التأهيل بشكل مخصص بحسب الاحتياجات الخاصة بكل مريض لمساعدتهم على مواجهة المرض واستعادة قوتهم.
  • يستخدم العلاج الطبيعي لتقوية العضلات واستعادة الحركة.
  • يستخدم العلاج الوظيفي للتدريب على الأنشطة الحياتية اليومية.
  • قد يحتاج بعض المرضى لعلاج النطق لتدريبهم على الوظائف الخاصة بالحبال الصوتية والبلع.