سرطان عنق الرحم

 
ما هو سرطان عنق الرحم؟
سرطان عنق الرحم هو السرطان الذي ينشأ في عنق الرحم، وهو الجزء السفلي من الرحم. ويمكن للكشف المبكر من خلال القيام بمسحة عنق الرحم/فحص بابانيكولا (pap smear) أن يجنب التشخيص المتأخر ويضمن علاج ناجح ونتيجة جيدة. وفي الأعوام القليلة الماضية تم طرح مطعوم من شأنه أن يمنع حدوث العدوى من الفيروسات التي يمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم، ولكن ما زال استخدامه في الأردن محدوداً.
 
ما هي أسباب سرطان عنق الرحم؟
السبب الأبرز لسرطان عنق الرحم هو الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، وهو نوع من الفيروسات يسبب الثآليل التناسلية. وبجانب الإصابة بفيروس (HPV) يمكن أن تكون المرأة عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم بسبب بعض عوامل الخطورة التي تتضمن:
  • الإصابة بعدوى الكلاميديا (Chlamydia infection)
  • التوتر، أو الاضطرابات التي يسببها التوتر (stress)
  • استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، خاصة البدء باستخدامها في سن مبكرة
  • وجود تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان عنق الرحم
  • تعدد الأحمال
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة الإصابة بسرطان عنق الرحم.
 
ما هي أعراض سرطان عنق الرحم؟
قد تتضمن أعراض سرطان عنق الرحم ما يلي، إلا أنها قد تكون أيضا أعراض لحالات مرضية أخرى:
  • نزيف مهبلي غير طبيعي أو انزعاج في منطقة المهبل
  • افرازات مهبلية غير طبيعية
  • ألم عند التبول
وكلما كبر حجم الورم وبدأ بالهجوم على المناطق المحيطة قد تظهر أعراض أخرى مثل الإمساك ووجود دم في البول وتورم بالقدم أو الساق أو الكاحل.
 
كيف يتم تشخيص سرطان عنق الرحم؟
غالبا ما يكون سرطان عنق الرحم بطيء النمو ولا يظهر له أعراض، ولكن يمكن إيجاده من خلال مسحة عنق الرحم/ فحص بابانيكولا (Pap smears) وهو إجراء يتم من خلاله أخذ عينة من خلال عنق الرحم وفحصها تحت المجهر. لذا فإننا ننصح النساء بالقيام بهذا الفحص بشكل منتظم، مرة كل سنتين على الأقل، لزيادة فرصة الكشف المبكر عن سرطان الرحم. توفر عيادة الكشف المبكر في مركز الحسين للسرطان فحوصات مسحة عنق الرحم وغيرها من الفحوصات السريرية التي يمكن أن تكشف الإصابة بسرطان عنق الرحم، مثل فحص الحمض النووي والتصوير المقطعي للحوض والبطن.
 
كيف يتم علاج سرطان عنق الرحم في مركز الحسين للسرطان؟
يقوم الطبيب المعالج بعرض الحالة على فريق العيادات متعددة التخصصات، الذي سيقوم بتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمريض بناء على مدى انتشار المرض في الجسم.
 
يمكن اللجوء لأشكال متنوعة من العلاج  بناء على مرحلة تقدم السرطان، وقد يتضمن العلاج الكيماوي والإشعاعي والجراحة. في المراحل المبكرة يتم عادة اللجوء للجراحة، أما في الحالات الأكثر تقدما فيتم استخدام مزيج من العلاج الإشعاعي والكيماوي كعلاج معياري في الوقت الحالي.
 
الأطباء
تتلقى مريضات سرطان عنق الرحم في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة من خلال فريق متعدد التخصصات، والمكرس تماما لتشخيص وعلاج السرطانات النسائية.
 
الرعاية الداعمة
تعمل عيادة السرطانات النسائية متعددة التخصصات بالتعاون الوثيق مع الأخصائيين الاجتماعيين، والأخصائيين النفسيين وأخصائيي التغذية ومنسقي التمريض في مركز الحسين للسرطان حتى يتوفر لمريضات سرطان عنق الرحم أفضل رعاية شمولية ممكنة.
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان ما يلي: