سرطان المعدة

ما هو سرطان المعدة؟
سرطان المعدة هو السرطان الذي يبدأ في المعدة وقد ينمو خلال جدار المعدة ويصل إلى المريء والأمعاء الدقيقة.
 
ما هي أسباب سرطان المعدة؟
لا توجد أسباب معروفة لسرطان المعدة، إلا أن هناك عدة عوامل قد تزيد من احتمالية الإصابة به مثل:
  • قد يؤدي النظام الغذائي دوراً هاماً في تطور أو تجنب الإصابة بسرطان المعدة،  حيث أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي الغني بالأطعمة المعالجة والمدخنة والمخللة والمملحة والفقيرة بالفواكه والخضروات الطازجة قد يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.
  • الإصابة ببكتيريا (Helicobacter pylori) التي تسبب التقرحات والالتهابات في المعدة.
  • وجود تاريخ عائلي لللإصابة بسرطان المعدة.
  • التدخين، وخاصة التدخين الشره.
 
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بسرطان المعدة.
 
ما هي أعراض سرطان المعدة؟
للأسف، لا يظهر سرطان المعدة غالباً أية أعراض حتى يصل إلى مراحل متقدمة، لذا فإننا ننصح الأشخاص بالقيام بفحوصات الكشف المبكر للكشف عن سرطان المعدة، خاصة إذا ما تم تشخيص أحد الأقارب المقربين بالمرض نفسه. وقد تتضمن الأعراض:
  • عسر الهضم
  • الغثيان والقيء
  • صعوبة البلع
  • الشبع المبكر (الشعور بالشبع بمجرد البدء بتناول الطعام)
  • فقدان الشهية
  • البراز الأسود (Melena) كمؤشر على وجود نزيف هضمي
  • تقيؤ الدم
  • فقدان الوزن دون سبب
 
كيف يتم تشخيص سرطان المعدة؟
يستخدم الأطباء في مركز الحسين للسرطان مجموعة من الإجراءات والتقنيات التشخيصية لتحديد وجود ورم في المعدة بدقة وتحديد مرحلة تطوره، بما فيها:
  • فحص تعداد الدم الكامل (CBC)  للبحث عن مؤشرات فقر الدم الذي قد يحصل بسبب نزيف داخلي.
  • فحص المستضد السرطاني المضغي (Carcino-embryonic antigen-CEA) أو فحص (CA19-9) وهما فحصا دم قد تكون نتائجهما مرتفعة عند التشخيص، ويساعدان على متابعة مدى استجابة المريض للعلاج خلال وبعد فترة العلاج.
  • التنظير العلوي، وهو إجراء دقيق جداً في الكشف عن سرطان المعدة في 95% من الحالات. في مركز الحسين للسرطان، يقوم متخصص في أمراض الجهاز الهضمي ذو خبرة طويلة بالقيام بالتنظير العلوي للكشف عن أية علامات لوجود سرطان المعدة.
  • تنظير بواسطة الأمواج فوق الصوتية للحصول على تقييم أدق للورم.
  • التصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي للصدر والبطن والحوض للكشف عن انتشار السرطان.
 
كيف يتم علاج سرطان المعدة في مركز الحسين للسرطان؟
يقوم الطبيب المعالج بعرض الحالة على فريق العيادات متعددة التخصصات، الذي سيقوم بتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمريض بناء على مدى انتشار المرض في الجسم.
غالباً ما تكون الجراحة هي أول خطوة في علاج مرضى سرطان المعدة. وبناء على مرحلة تطور المرض فإن أغلب المرضى يحتاجون إلى شكل من أشكال الجراحة لإزالة الورم، بالإضافة إلى العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي.
 
الأطباء
يتلقى مرضى سرطان المعدة في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة من خلال فريق متعدد التخصصات، الذي يمتلك خبرة طويلة في علاج سرطان المعدة وسرطانات الجهاز الهضمي الأخرى.
 
الرعاية الداعمة
تعمل عيادة أمراض الجهاز الهضمي متعددة التخصصات بالتعاون الوثيق مع أقسام أخرى في مركز الحسين للسرطان، حتى يتوفر لمرضى سرطان المعدة أفضل رعاية شمولية ممكنة.
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان ما يلي:
  • للمرضى الذين يجب أن يخضعوا لعملية فغر القولون (colostomy) سواء بشكل دائم أو مؤقت، يقوم فريق متخصص بإرشادهم إلى كيفية استخدام أكياس فغر القولون (colostomy pouches).