سرطان الكبد

 
ما هو سرطان الكبد؟
سرطان الكبد، والذي يعرف أيضا بسرطان الخلايا الكبدية، هو السرطان الذي ينشأ في الكبد. والكبد هو أكبر عضو في الجسم، وهو مسؤول بشكل رئيسي عن إنتاج الإنزيمات التي تعمل على هضم الطعام بالإضافة إلى إزالة المواد الضارة من الدم.
 
ما هي أسباب سرطان الكبد؟
لا أحد يعلم لماذا يصاب بعض الأشخاص بسرطان الكبد، بينما لا يصاب آخرون، ولكن هناك بعض عوامل الخطورة التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض، وهي:
  • الإصابة بعدوى فيروس الكبد الوبائي ب (HBV) أو فيروس الكبد الوبائي سي (HCV).
  • الإفراط في تناول المشوبات الكحولية أو تناولها لفترة طويلة.
  • الإصابة بداء الصباغ الدموي (hemachromatosis) وهي حالة تحدث عندما يكون هناك كمية كبيرة من الحديد مخزنة في الجسم.
  • تليف الكبد (cirrhosis) وهو عبارة عن مرض كبدي خطير يمكن أن يصاب به الشخص نتيجة الإصابة بفيروس الكبد الوبائي (B) أو (C) أو من التناول المفرط للمشروبات الكحولية. كما أن هناك أسباب أخرى لتليف الكبد كالتعرض لأنواع معينة من الطفيليات أو الإصابة بداء الصباغ الدموي.
  • البدانة
  • السكري
  • أمراض القولون (مثل التهاب القولون التقرحي)
 
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بسرطان الكبد.
 
ما هي أعراض سرطان الكبد؟
  • اليرقان (اصفرار في الجلد أو العينين)
  • ألم في الجانب العلوي الأيمن من البطن
  • انتفاخ أو تورم في الجزء العلوي من البطن
  • بول غامق اللون
  • البراز الذي يبدو شاحبا أو يطفو داخل الحمام
  • فقدان الشهية
  • الغثيان
  • الإرهاق
  • فقدان الوزن دون سبب
 
مع هذا، فإن أغلب هذه المؤشرات والأعراض لا تظهر عادة في المراحل المبكرة من المرض، لذا فإننا ننصح الأشخاص بشدة للقيام بفحوصات الكشف المبكر بشكل دوري، والتي من شأنها تشخيص السرطان في مراحله المبكرة حيث يكون أكثر قابلية للشفاء.
 
كيف يتم تشخيص سرطان الكبد؟
يستخدم الأطباء في مركز الحسين للسرطان مجموعة من الإجراءات والتقنيات التشخيصية لتحديد وجود ورم في الكبد بدقة، وتحديد مرحلة تطوره، بما فيها:
  • التصوير المقطعي.
  • صور الرنين المغناطيسي.
  • اختبار (Endoscopic retrograde cholangiopancreatography-ERCP) وهو اجراء يستخدم لفحص وتشخيص أمراض الكبد والقناة الصفراوية والبنكرياس.
  • الخزعة الموجهة بالصور (إما من خلال الأمواج فوق الصوتية أو التصوير المقطعي).
  • فحص الدم ألفا فيتو بروتين (Alpha fetoprotein).
  • أخذ خزعة عن طريق المنظار للحصول على عينات من النسيج داخل وحول الكبد لإجراء المزيد من الفحوصات.
 
كيف يتم علاج سرطان الكبد في مركز الحسين للسرطان؟
يقوم الطبيب المعالج بعرض الحالة على فريق العيادات متعددة التخصصات، الذي سيقوم بتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمريض بناء على مدى انتشار المرض في الجسم.
وبناء على مدى اتساع الورم، قد يتمكن الأطباء من استئصال الورم بشكل كامل من خلال الجراحة، وهذا غالبا ما يكون أول خطوة في العلاج. مقدار الجراحة والرعاية ما بعدها، بما فيها العلاج الكيماوي، يعتمد على مدى انتشار السرطان. بالنسبة للمرضى الذين لا يمكنهم الخضوع للجراحة، فهناك علاجات أخرى قد تساعدهم على العيش لفترة أطول والشعور أفضل.
التقنيات الحديثة لمهاجمة الورم تتضمن حقن العلاج الكيماوي خلال الأوعية المغذية (chemoembolization) والاستئصال الموضعي للورم باستخدام مجسا خاصا لتدمير الخلايا السرطانية بواسطة الحرارة. هذه التقنيات متوفرة في مركز الحسين للسرطان.
 
الأطباء
يتلقى مرضى سرطان الكبد في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة من خلال فريق متعدد التخصصات، الذي لديه خبرة عريقة في علاج سرطان الكبد وسرطانات الجهاز الهضمي الأخرى.
 
الرعاية الداعمة
تعمل عيادة أمراض الجهاز الهضمي متعددة التخصصات بالتعاون الوثيق مع أقسام أخرى في مركز الحسين للسرطان حتى يتوفر لمرضى سرطان الكبد أفضل رعاية شمولية ممكنة.
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان ما يلي:
  • للمرضى الذين يجب أن يخضعوا لعملية فغر القولون (colostomy) سواء بشكل دائم أو مؤقت، يقوم فريق متخصص بإرشادهم على كيفية استخدام أكياس فغر القولون (colostomy pouches).