سرطان الجلد

ما هو سرطان الجلد؟
سرطان الجلد هو نمو الأورام في الجلد. يتكون الجلد من عدة طبقات مختلفة، وهناك أنواع مختلفة من سرطان الجلد تعتمد على نوع الخلايا الجلدية التي ينشأ بها الورم.
الأنواع الأكثر شيوعاً لسرطان الجلد هي:
  • سرطان الجلد الميلاني(Melanoma)، الذي ينشأ في الخلايا الصبغية (melanocytes) التي تمنح الجلد لونه.
  • سرطان الخلايا الصدفية (Squamous cell carcinoma سرطان الجلد الميلاني) الذي ينشأ في الخلايا الصدفية المسطحة التي تشكل الطبقة العليا من الجلد.
  • سرطان الخلايا القاعدية (Basal cell carcinoma) الذي ينشأ في الخلايا القاعدية الموجودة في الطبقة العليا من الجلد أسفل الخلايا الصدفية.
 
ما هي أسباب سرطان الجلد؟
السبب الرئيسي لسرطان الجلد هو التعرض الطويل لأشعة الشمس، حيث أن أشعة الشمس فوق البنفسجية تضر الجلد. لذا فإن الأشخاص الذين يتعرضون إلى أشعة الشمس بكثرة بهدف اكتساب السمرة هم غالباً أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، خاصة هؤلاء الذين اختبروا حروق شمس حادة. كما أن الأشخاص ذو البشرة الفاتحة والشعر الأشقر هم أكثر عرضة للإصابة بشكل عام من الأشخاص ذو البشرة الداكنة والشعر الغامق. في الواقع، فإن أي تعرض للإشعاع غير أشعة الشمس فوق البنفسجية (مثل العلاج الإشعاعي وأجهزة التسمير الداخلية والتعرض للإشعاع في العمل) يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الجلد.
كما يمكن أن ينشأ سرطان الجلد الميلاني من الشامات الموجودة في جسمك، لذا عليك فحص هذه الشامات بشكل منتظم لمراقبة أي تغير في لونها أو حجمها أو شكلها. وإذا لاحظت أي تغير، أخبر طبيبك على الفور.
كما يمكن أن يظهر سرطان الجلد دون أي سبب معروف.
ويمكن لفحوصات الكشف المبكر أن تكشف عن أي أمور غير طبيعية في الجلد وتشخيص سرطان الجلد مبكراً، فالكشف المبكر قد ينقذ حياتك. لذا فإننا ننصحك بشدة بإجراء فحوصات دورية منتظمة لسرطان الجلد في عيادة الكشف المبكر في مركز الحسين للسرطان.
إن وجود واحد أو أكثر من هذه العوامل لا يعني بالضرورة إصابة الشخص بسرطان الجلد، إلا أنها قد تزيد من احتمالية الإصابة به، لذا عليك أن تكون حذرا وتحرص على استخدام واقيات الشمس عند التعرض لأشعة الشمس.
 
ما هي أعراض سرطان الجلد؟
  • شامة جديدة أو تغير في شامة موجودة هما أكثر المؤشرات شيوعاً لاحتمال الإصابة بسرطان الجلد الميلاني، خاصة التغير في لون الشامة و/أو زيادة قطرها أو ارتفاعها أو عدم تماثل حدودها.
  • نزيف، حكة، تقرح وألم في الشامة هي من الأعراض الأقل شيوعا ولكن تحتاج إلى تقييم.
  • نمو جديد على البشرة، جرح لا يلتئم، أو تغير على نمو قديم.
 
كيف يتم تشخيص سرطان الجلد؟
يستخدم الأطباء في مركز الحسين للسرطان مجموعة من التقنيات التشخيصية للكشف عن سرطان الجلد بدقة وتحديد مرحلته. يقوم الطبيب بأخذ خزعة استئصالية لإزالة أي نسيج غير طبيعي ثم يقوم بتحديد التشخيص ومرحلة الورم. وتعتبر سماكة الورم أو عمق تغلغل الورم (Breslow depth) المؤشر الأكثر أهمية في التشخيص. وتتوفر في مركز الحسين للسرطان تقنية التعرف على العقد الليمفاوية المصابة وإزالتها لفحصها بالتفصيل.
 
كيف يتم علاج سرطان الجلد في مركز الحسين للسرطان؟
تعتمد طريقة علاج سرطان الجلد على مرحلة المرض، ويمكن أن تتفاوت من إزالة بسيطة للشامة أو المنطقة المصابة، وصولا إلى العلاج الإشعاعي والعلاج بالتبريد والعلاج المناعي بالإضافة إلى الجراحة.
 
الأطباء
يتلقى مرضى سرطان الجلد في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة على أيدي أخصائيين في علاج سرطان الجلد.
 
الرعاية الداعمة
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان لمرضى سرطان الجلد ما يلي: