رسالة مدير عام مركز الحسين للسرطان

رسالة مدير عام مركز الحسين للسرطان
 
أصدقائي الأعزاء،
 
لقد قطع مركز الحسين للسرطان خلال العقد الماضي رحلة تطور مذهلة، حتى أصبح اليوم الخيار الأمثل لآلاف المرضى العرب الذين يبحثون عن أفضل علاج شمولي لمرض السرطان. فمرضانا لا يحصلون فقط على الدعم الطبي والعاطفي في بيئة مريحة دون الحاجة لقطع المسافات الطويلة، ولكنهم وفي نفس الوقت على ثقة تامة بأنهم يحصلون على أفضل رعاية، تلك التي توازي ما تقدمها أبرز مراكز علاج السرطان في العالم.
 
فالمعايير العالية التي يتبناها مركزنا في رعاية السرطان ما هي إلا دليل على منهجنا المبني على المعرفة والتركيز على احتياجات المرضى. وقد حصلنا على العديد من الاعتمادات من أبرز مقيّمي جودة المستشفيات على المستويين الوطني والدولي، والتي تم تجديدها بشكل متكرر، للتأكيد على أن مرضانا لا يزالون يحصلون على أفضل رعاية شمولية متخصصة في المنطقة.
وقد قام مركز الحسين للسرطان بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات مع مراكز ومؤسسات عالمية متخصصة في علاج السرطان، ما يمنحنا إمكانية الوصول لأوسع شبكة في العالم في أبحاث الأورام، والتعليم والرعاية السريرية للسرطان. هذه الشراكات القيّمة تساعدنا في تطوير وتوسيع قدراتنا البحثيّة لنتمكن من تعلم المزيد عن كيفية مكافحة السرطان في الشرق الأوسط على نحو فعال.
 
كما أننا نتطلع قدماً لاستكمال توسعتنا الجديدة التي ستمكننا من إدخال برامج طبية جديدة، وتوسيع البحث والمجالات الأكاديمية، والأهم من هذا وذاك، توفير المزيد من الأسرّة لنضمن عدم حرمان أي مريض من فرصة الشفاء. وفي غضون ذلك، فإننا نعمل باستمرار على تطوير مركزنا الحالي بأحدث وسائل التكنولوجيا لعلاج المرضى وتطبيق استراتيجية شمولية لمكافحة بالسرطان.
كل يوم، ينتصر مرضى من مركز الحسين للسرطان في معركتهم ضد هذا المرض المعقد، وينطلقون لحياتهم المليئة بالصحة والنشاط والإنتاجية. ولطالما كان هذا تحديداً هو هدفنا في المركز وسيبقى كذلك للأعوام القادمة، وسنستمر في القيام بكل ما هو مطلوب لنضمن حصول مرضانا باختلاف أعمارهم وأجناسهم وجنسياتهم، على أفضل علاج شمولي لمرض السرطان في المنطقة.
 
دكتور عاصم منصور
رئيس تنفيذي/ مدير عام
مركز الحسين للسرطان