جربها مرة وستطلبها كل مرة

 
بقلم صاحبة السمو الملكي الأميرة دينا مرعد
 
قد تكون الصورة النمطية الراسخة في أذهان الكثيرين عن التدخين كعادة منتشرة ومقبولة اجتماعياً هي السبب في تفشي هذه الآفة السامة بين شبابنا. 
 
أما أن تجرب السيجارة مرة لتطلبها كل مرة فهو المحور الرئيسي لعمل شركات التبغ التي تتبنى استراتيجيات لم تتغير على مر العصور.
 
لقراءة المقال بالكامل إضغط هنا