الورم الجذعي العصبي

 
ما هو الورم الجذعي العصبي؟
الورم الجذعي العصبي هو نوع من السرطان الذي ينشأ في الغدد الكظرية. توجد في الجسم غدتان كظريتان، واحدة فوق كل كلية. تنتج الغدد الكظرية هرمونات هامة تساعد على ضبط مستويات النبض وضغط الدم ووظائف حيوية مهمة أخرى. غالباً ما يصيب هذا المرض الأطفال دون سن الخامسة.
 
ما هي أسباب الورم الجذعي العصبي؟
غالبا ما تتسبب الطفرات الجينية بإصابة الأطفال بالورم الجذعي العصبي.
 
ما هي أعراض الورم الجذعي العصبي؟
  • تورم أو كتلة في البطن
  • انتفاخ البطن
  • الضعف والخمول
  • الإسهال
  • مشاكل في الحركة
  • ألم العظام
 
كيف يتم تشخيص الورم الجذعي العصبي؟
إذا كان لدى الأطباء في مركز الحسين للسرطان شكوك بإصابة الطفل بورم الجذع العصبي، فسيقومون بعدد من الفحوصات والإجراءات التشخيصية لتحديد مكان الورم وسرعة نموه ومدى انتشاره. تتضمن هذه الفحوصات:
  • فحص (MIBG) وهو فحص تصويري باستخدام اليود المشع لفحص الجسم والكشف عن بقع الورم الجذعي العصبي.
  • فحص العظام للبحث عن الأورام.
  • التصوير المقطعي لتحديد الأعضاء الجسدية التي أصيبت بورم الجذع العصبي.
  • فحص البول للكشف عن مستويات بروتين يسمى (VMA) والمفيد جداً في تشخيص هذا النوع من السرطان.
  • خزعة من نخاع العظم لفحص إصابة نخاع العظم.
 
كيف يتم علاج الورم الجذعي العصبي في مركز الحسين للسرطان؟
يقوم الطبيب المعالج بعرض الحالة على فريق العيادات متعددة التخصصات، الذي سيقوم بتحديد الخطة العلاجية المناسبة للطفل المريض بناء على مدى انتشار المرض في الجسم.
قد يتضمن العلاج إجراء جراحة، والعلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي و/أو عملية زراعة نخاع العظم. يتم علاج الأطفال المرضى دون عمر السنة والذين ما زالوا في المراحل المبكرة من المرض حيث يكون المرض غير منتشر أو منتشر بشكل محدود عن طريق إعطائهم 4-8 دورات من العلاج الكيماوي. أما المراحل المتقدمة من المرض، فيتم علاجها بالعلاج الكيماوي المكثف مع زراعة نخاع العظم الذاتي، متبوعاً عادة بمشتق فيتامين أ الذي يعطى عن طريق الفم لمدة ستة أشهر.
 
الأطباء
يتلقى المرضى الأطفال في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة من خلال فريق متعدد التخصصات من أطباء أورام الأطفال، والمكرس تماما لتشخيص وعلاج سرطانات الأطفال.
 
الرعاية الداعمة
تعمل عيادة الأطفال متعددة التخصصات بالتعاون الوثيق مع أقسام أخرى في مركز الحسين للسرطان حتى يتوفر للمرضى الأطفال أفضل رعاية شمولية ممكنة.
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان ما يلي: