السرطان النخاعي المتعدد

 
ما هو السرطان النخاعي المتعدد؟
السرطان النخاعي المتعدد سرطان يصيب نوعا معينا من كريات الدم البيضاء وهي خلايا البلازما. تتواجد خلايا البلازما عادة في نخاع العظم، وتعمل على إنتاج أجسام مضادة لحماية الجسم من العدوى. وبالرغم من أن السرطان النخاعي المتعدد يصيب العظام، إلا أنه لا يعتبر سرطان عظام.
تنتج الخلايا عادة مستويات عالية جداً من الغلوبولينات المناعية (وهي أجسام مضادة تنتجها خلايا البلازما التي تدمر البكتيريا)، إلا أنها في هذا النوع من السرطان تكون مختلة.
 
ما هي أسباب السرطان النخاعي المتعدد؟
ما زال السبب الدقيق للسرطان النخاعي المتعدد غير معروف، إلا أن الباحثين يخمنون بأن الأسباب قد تكون متصلة بضعف الجهاز المناعي، أو عوامل وراثية، أو بعض المهن، أو أنواع محددة من الفيروسات، أو التعرض لبعض المواد الكيماوية بما فيها (Agent Orange)، أو التعرض للإشعاع. بعض الحالات القليلة في الأردن هي حالات عائلية (وراثية). 
 
ما هي أعراض السرطان النخاعي المتعدد؟
  • ألم في العظام
  • تكسر العظام
  • فقر الدم
  • ضعف وإرهاق عام
  • فرط كالسيوم الدم (Hypercalcemia) وهو يعني وجود مستويات عالية من الكالسيوم في الدم، وعادة ما يسبب الإرهاق والإمساك وألم البطن، وفي بعض الحالات الشديدة يسبب تغيير في الحالة العقلية.
 
كيف يتم تشخيص السرطان النخاعي المتعدد؟
يستخدم الأطباء في مركز الحسين للسرطان مجموعة من الإجراءات والتقنيات التشخيصية للحصول على تشخيص دقيق للسرطان النخاعي المتعدد، وتتضمن:
  • فحوصات الدم: تتضمن تعداد الدم الكامل (CBC)، وفحص وظائف الكلى، وفحص مستوى الكالسيوم في الدم، وفحص (serum protein electrophoresis).
  • تجميع البول لمدة 24 ساعة للبحث عن بروتين معين يسمى بروتين (Bence Jones).
  • صور أشعة سينية للعظام بما فيها الجمجمة، والعظام الطويلة والعمود الفقري للبحث عن إصابات في العظام.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للمرضى الذين يشكون من ألم الظهر أو ضعف في الأطراف السفلية بسبب الضغط على الحبل الشوكي.
 
كيف يتم علاج السرطان النخاعي المتعدد في مركز الحسين للسرطان؟
من الصعب جداً الوصول إلى شفاء تام من السرطان النخاعي المتعدد، ولكن يتمكن العديد من المرضى من العودة إلى حياتهم الطبيعية إلى حد ما بمساعدة العلاج. لا يألُ الأطباء في مركز الحسين للسرطان جهداً في مساعدة مرضى السرطان النخاعي المتعدد على السيطرة على مرضهم وتعليمهم كيفية السيطرة على المرض ومضاعفاته. العلاج المناعي والحيوي هما أكثرالأنواع شيوعاً لعلاج السرطان النخاعي المتعدد. ويتم مراقبة المرضى الذين لا تظهر لديهم أعراض المرض، حتى تبدأ الأعراض بالظهور. أما المرضى الذين تظهر لديهم أعراض المرض، فيمكن للستيرويدات والعلاج الإشعاعي أن يسيطران جيداً على هذه الأعراض.
يستخدم العديد من الأطباء دواء يسمى (bisphosphonates) الذي يساعد على استعادة بنية العظام. أشكال أخرى من العلاج تتضمن زراعة الخلايا الجذعية لعلاج أشكال معينة من هذا المرض، حيث يتم عادة اللجوء لهذا النوع من العلاج في مركز الحسين للسرطان لعلاج المرضى دون سن 65، مع الأخذ بعين الاعتبار العديد من العوامل الأخرى، ومقارنة مخاطر العلاج مقابل فوائده.
 
الأطباء
يتلقى مرضى السرطان النخاعي المتعدد في مركز الحسين للسرطان أفضل رعاية طبية بأعلى جودة من خلال الأخصائيين من فريق متعدد التخصصات، والمكرسين تماماً لتشخيص وعلاج السرطان النخاعي المتعدد.
 
الرعاية الداعمة
تعمل عيادة السرطان النخاعي المتعدد متعددة التخصصات بالتعاون الوثيق مع أقسام أخرى في مركز الحسين للسرطان حتى يتوفر لمرضى السرطان النخاعي المتعدد أفضل رعاية شمولية ممكنة.
تتضمن خدمات الرعاية الداعمة في مركز الحسين للسرطان ما يلي: