الحقائق والشائعات حول السرطان

الحقائق والشائعات حول السرطان
 
شائعة (1): السرطان مرض قاتل ولا أمل في الشفاء منه.
الحقيقة: السرطان مرض يمكن معالجته. وإذا تم تشخيصه في وقت مبكر يمكن الشفاء من معظم أنواع السرطانات. وحتى في المراحل المتقدمة، يمكن فعل الكثير للتخفيف من الأعراض وإطالة فترة البقاء على قيد الحياة.
 
شائعة (2): لا يوجد شيء أستطيع أن أفعله لتجنب السرطان.
الحقيقة: خطأ. يمكن الوقاية من 40% من السرطانات إذا تجنبت التبغ ولجأت إلى تناول طعام صحي والتمرن بانتظام وحماية نفسك من الشمس وتحديد أو تجنب الكحول وإجراء فحوصات منتظمة.
 
شائعة (3): يجب فقط على الأشخاص الذين لديهم احتمال عال للإصابة بالسرطان القيام بالفحوصات.
الحقيقة: على جميع البالغين أن يجروا فحوص سرطان منتظمة لأن الكشف المبكر للمرض يوفر أفضل فرصة لعلاج ناجح للسرطان.
 
شائعة (4): الطريقة الوحيدة المضمونة للمساعدة في تجنب مرض الرئة هي الإقلاع عن التدخين.
الحقيقة: تطبيق الإجراءات التالية يمكن أن يخفض بشكل كبير فرص الشخص في تطوير سرطان الرئة، رغم أنه لا توجد وسيلة لمنع المرض تماماً:
  • الإقلاع عن التدخين
  • تجنب العمل في المناجم وفي تركيب الأسبست والتعرض لمواد كيماوية أخرى ضارة
  • تناول طعام صحي وممارسة الكثير من الرياضة
  • زيارة طبيب العائلة مرة في السنة على الأقل
 
شائعة (5): استخدام أسرّة التشميس الداخلية لا تسبب سرطان الجلد.
الحقيقة: أسرّة التشميس تنتج الإشعاع فوق البنفسجي تماماً كالشمس، وأي تلون للجلد بغض النظر عن طريقة الحصول عليه هو علامة على ضرر أصاب الجلد.  ولتتجنب سرطان الجلد حدد تعرضك لأشعة الشمس أو للتلون داخل الصالونات واستخدم كريمات واقية مثل (SPF 15) أو أعلى عندما تكون في الخارج وغط نفسك بملابس للحماية ونظارات شمسية.
 
شائعة (6): مضغ التبغ أو استنشاق السعوط أو تدخين الأرجيلة هي بدائل مأمونة للسجائر. 
الحقيقة:  لا يوجد أي شيء صحي في السعوط أو الأرجيلة (الشيشة) أو مضغ التبغ.  ويمكن الإدمان عليها كالسجائر، كما أنها قد تسبب سرطان الحلق والفم. وفي الواقع، فإن تدخين رأس واحد من الأرجيلة يعادل تدخين من 20-100 سيجارة، اعتمادا على تركيز التبغ الموجود في الأرجيلة.
 
شائعة (7): استخدام المايكروويف في إعداد الطعام في أوعية بلاستيكية يفرز مادة الديوكسين التي تسبب السرطان.
الحقيقة: تقول إدارة الأغذية والدواء الأميركية في موقعها على الإنترنت إن المواد المستخدمة في صناعة البلاستيك قد تتغلغل إلى الغذاء.  لكن الإدارة وجدت أن المستويات التي يمكن أن تنتقل إلى الغذاء تبقى في إطار هامش السلامة المرتكز على المعلومات المتوفرة للإدارة. أما بالنسبة للديوكسين فتقول الإدارة أنه "ليس لديها أي دليل على أن الأوعية والرقائق البلاستيكية تحتوي على مادة الديوكسين ولا تعلم عن وجود أي سبب يجعلها تحتوي على تلك المادة."
 
شائعة (8):  عادة ما تسبب أدوية العلاج الكيماوي الموت، وتجنب هذه الأدوية خيار أفضل من استخدامها وقت الحاجة.
الحقيقة: يعتبر العلاج الكيماوي مأموناً عندما يعطى من قبل خبراء. ولا تحدث تعقيدات حادة إلا نادراً.  ويتجنب أخصائيو الأورام في العادة استخدام أدوية سامة إلا إذا كانت ضرورية للغاية. وعدم أخذ العلاج الكيماوي هو خيار شخصي قد يؤدي إلى فشل العلاج وفي النهاية إلى الموت بسبب انتشار السرطان.  وقبل اتخاذ قرار كهذا تحدث إلى الأشخاص الذين يعرفون أفضل كالأطباء والممرضين والزملاء المرضى في مركز الحسين للسرطان.
 
شائعة (9): معظم أنواع السرطان وراثي.
الحقيقة: من المقدر أن 5% إلى 10% فقط من جميع أنواع السرطان هي وراثية حقاً. وتستطيع التجارب أن تقرر ما إذا كان شخص لدى أسرته تاريخ من سرطان القولون أو الثدي يحمل الجينات المتغيرة التي تضعه/تضعها أمام مخاطرة عالية من احتمال الإصابة بهذه الأمراض.
 
شائعة (10): لقد دخنت لمدة عشرين سنة والضرر قد وقع، وقد فات الوقت الذي أستطيع فيه الإقلاع عن التدخين.
الحقيقة: الوقت لا يفوت أبداً، فالإقلاع عن التدخين تحت سن الخمسين يخفض إلى النصف احتمال الوفاة في السنوات الخمس عشرة التالية، مقارنة مع الذين يواصلون التدخين. إن التدخين هو السبب الوحيد الأكثر تسبباً في المرض، كما أنه مسؤول عن 87% من جميع حالات سرطان الرئة و30% من جميع وفيات السرطان.  كما أن التدخين يعرض عائلة المدخن لخطر الإصابة بسرطان الرئة.