الاستعداد لعلاج السرطان

الاستعداد لعلاج السرطان
 
بعد أن يتم تشخيصك بمرض السرطان، سيكون عليك وعلى طبيبك مناقشة الخيارات المتعددة لعلاجك بالتفصيل حتى تتمكن من اتخاذ قرارات العلاج بناء على المعلومات الوافية، واختيار العلاج الأكثر فعالية بالنسبة لحالتك بشكل خاص.
يتطلب البدء بعلاج السرطان استعداداً نفسياً وجسدياً. وحتى تتأكد من أنك مستعدٌ للبدء بالعلاج، إليك بعض النصائح لمساعدتك:
  • اسأل طبيبك عن الأعراض الجانبية المحتملة
لن تتمكن من معرفة كيفية استجابة جسمك للعلاج حتى تبدأ، ولكنه من المفيد أن تسأل طبيبك عن الأعراض الجانبية التي غالباً ما ستعانيها، وكيفية الاستعداد لها والتعامل معها بفاعلية.
  • اطلب إجازة من عملك
قد تشعر بحاجتك لأخذ بعض الأسابيع أو الأشهر كإجازة من عملك، خاصة إذا ما كان علاجك يشعرك بالتعب الشديد أو تعاني من أعراض جانبية قوية. من المفيد التحدث إلى مديرك عن أخذ هذه الإجازة وتسليم مهامك لمن ينوب عنك في هذه الفترة.
  • أدخل بعض التعديلات على برنامجك اليومي
ستحتاج غالباً لإجراء بعض التعديلات على برنامجك اليومي، وذلك لأنك قد تشعر بالتعب والوهن خلال فترة العلاج. فمثلاً، إذا كنت مسؤولاً عن غالب المهام المنزلية سيكون عليك إعادة توزيع هذه المهام على أفراد عائلتك، أو ربما تعيين مساعداً منزلياً. إذا كنت تشعر أنك لا تستطيع قيادة مركبتك، فاطلب المساعدة من أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك، وقم بترتيب خطة للمواصلات بشكل مسبق.
  • غيّر نظامك الغذائي
سيتم غالباً إدخال بعض التغييرات على نظامك الغذائي، حيث تعد بعض الأغذية غير آمنة لمرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج، وذلك بسبب قلة مناعتهم خلال هذه الفترة. اسأل طبيبك أو أخصائي التغذية عن الأطعمة التي يجب تناولها قبل وخلال العلاج.
إحرص على تخزين وطهي وتجميد الأطعمة بشكل مسبق حتى يتوفر لديك الطعام الصحي عندما تحتاجه وحين يصعب عليك التسوق وتحضير الطعام بسبب تعبك من العلاج. إن وجود الطعام الصحي المجهّز مسبقاً سيساعدك في الحفاظ على نظام غذائي صحي ويمنح جسمك التغذية التي يحتاجها خلال العلاج.
  • ساعد أفراد عائلتك على الاستعداد
ناقش مع أفراد عائلتك، بوجود أخصائي نفسي إذا لزم الأمر، التغيرات المحتمل حدوثها في حياتك بمجرد بدئك بالعلاج. إذا كنت أماً أو أباً، قد تشعر أنه من الضروري أن تحمي أطفالك عن طريق إعطائهم معلومات قليلة عن مرضك، ومع هذا، فإن هذا التصرف قد يكون له أثر عكسي.
إذا كان لديك أطفال صغار، فإنه من الأفضل لهم إخبارهم بلطف عن التغيرات التي قد تحدث في حياتهم ونظامهم اليومي بسبب مرضك وعلاجك. أما إذا كان لديك أطفال أكبر أو مراهقين، فقد يشعرون بالاستياء إذا شعروا بأنك تخفي عنهم المعلومات. في هذه الحالة يوصى بإجراء نقاش صريح حتى لا يشعرون بأنك تكذب عليهم أو تتجاهلهم.
  • رتّب أمورك القانونية والمالية
قبل البدء بالعلاج، إحرص على أن تكون وثائقك الرسمية والمالية حديثة ومجددة، هذا يساعد في حل أي مسائل تأمينية قد تطرأ خلال تغطية علاجك