الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان

تأسس الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان  Union for International Cancer Control -UICC)) عام 1993، وهو أكبر منظمة دولية من نوعها في مجال مكافحة السرطان، حيث يتضمن أكثر من 400 منظمة أعضاء من 120 دولة مكرسة جميعها للوقاية من السرطان والسيطرة عليه.
 
كما يلتزم الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان بتحقيق أهداف الإعلان العالمي لمكافحة السرطان من خلال شراكات استراتيجية تتكون من أعضاء ومؤسسات أخرى مهتمة بقضية الكفاح ضد مرض السرطان. 
 
وقد قام الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان عبر السنين بالتشجيع على تطوير مؤسسات علاج السرطان، ومشاركة وتبادل المعرفة، ونقل المهارات والتكنولوجيا، بالإضافة إلى تعليم وتدريب المتخصصين في مجال السرطان.
 
ويقيم الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان مؤتمرا عالميا للسرطان كل سنتين، ومؤتمر قمة كل سنة تشارك فيه مؤسسة ومركز الحسين للسرطان. حيث يتم بعد هذه المؤتمرات مناقشة الإجراءات والقياسات لمكافحة السرطان والعمل على إعطائها الأولويات من قبل قادة العالم والمختصين قبل أن يتم إصدارها عالميا.
 
في عام 2010، قام وفد من مؤسسة ومركز الحسين للسرطان بالمشاركة في مؤتمر الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان في الصين في الفترة ما بين 18-21 آب 2010. 
 
وخلال المؤتمر، قدم الدكتور جمال خضر، من مركز الحسين للسرطان عرضاً حول الطب عن بعد: "الأدوات اللازمة لتجسير الفجوة في رعاية مرضى السرطان بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية"، كما قدّم الدكتور فراس هواري، رئيس قسم الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة ومدير برنامج مكافحة التدخين من المركز، عرضاً عن الإقلاع عن التدخين لدى مرضى السرطان وأسباب النجاح والفشل في هذا المجال.
 
وفي عام 2012، شارك وفد من مؤسسة ومركز الحسين للسرطان في المؤتمر العالمي للسرطان في مونتريال- كندا في الفترة ما بين 28-30 آب، حيث اجتمع خبراء في مجال مكافحة السرطان وأعضاء حكومات للعمل على تحديد الأولويات للأعمال التي يجب إنجازها لتحقيق أهداف المؤتمر الأول للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية، أبرزها تقليل إجمالي مقداره 25% من الوفيات المبكرة بحلول عام 2025. كما تم في هذا المؤتمر الدعوة لإدراج مرض السرطان كهدف إنمائي للألفية للتأكد من تحقيق الالتزام والتمويل الكافي للقضاء على هذا الوباء المتزايد.