الآثار الجانبية الشائعة

الآثار الجانبية الشائعة
 
التأثير الجانبي الأكثر شيوعاً، والذي عادة ما يربط الأشخاص بينه وبين علاج السرطان، هو فقدان الشعر. ومع هذا، لا يفقد جميع المرضى شعرهم نتيجة للعلاج، حيث يعتمد هذا الأمر على نوع العلاج الذي يخضعون له. كما أن المرضى لا يختبرون نفس الآثار الجانبية، فبعضهم يعانون بشكل أكبر من هذه الآثار، حتى لو كانوا يتناولون نفس الأدوية.
 
ستتعرف هنا على الآثار الجانبية التي يجب توقعها عند الخضوع للأنواع المختلفة من علاج السرطان:
 
العلاج الكيماوي
بسبب النمو والانقسام السريع للخلايا السرطانية، فإن العلاج الكيماوي يعمل على استهداف هذه الخلايا وقتلها. ومع هذا، فإن العلاج الكيماوي لا يمكن أن يفرق بين الخلايا الطبيعية والخلايا السرطانية، لهذا السبب تتضرر الخلايا سريعة النمو الأخرى في الجسم مثل خلايا الشعر.
ولكن الآثار الجانبية مؤقتة، وبمجرد الانتهاء من العلاج الكيماوي تبدأ الخلايا السليمة بالتعافي وستشعر بالتحسن.
أمر آخر عليك تذكره هو أن العلاج الكيماوي يعمل على تخفيض المناعة، ما يجعلك أكثر عرضة لالتقاط العدوى أو الفيروسات. لذلك تجنب الاختلاط بالأشخاص المرضى أو في الأماكن العامة المزدحمة، لأنه سيكون من السهل جداً التقاط العدوى في مثل هذه البيئة.
فيما يلي بعض الآثار الجانبية الشائعة التي يسببها العلاج الكيماوي:
  • فقدان الشعر
  • الإرهاق
  • الغثيان والقيء
  • فقر الدم
  • الإسهال
  • الإمساك
  • زيادة أو نقصان الوزن
  • زيادة فرصة الإصابة بالعدوى
  • زيادة فرصة حدوث نزيف أو كدمات
 
اقرأ المزيد عن العلاج الكيماوي هنا
 
العلاج الإشعاعي
لا يوجد حتما طريقة للتنبؤ بكيفية استجابة جسمك للعلاج الإشعاعي، فبعض الأشخاص سيختبرون آثاراً جانبية أكثر من غيرهم. فيما يلي بعض الآثار الجانبية الشائعة التي يمكن أن تختبرها خلال فترة تلقي العلاج الإشعاعي.
  • احمرارأو التهاب أو حكة في الجلد
  • فقدان الشعر (فقط في المنطقة الخاضعة للأشعة)
  • فقر الدم
  • الغثيان
  • الإسهال
  • تصلب في العضلات أو المفاصل
  • صعوبة في البلع (إذا كان العلاج الإشعاعي يستهدف الفم أو الرأس أو منطقة الصدر)
  • الوذمة الليمفاوية (Lymphedema) والتي تعاني منها بعض مريضات سرطان الثدي
 
اقرأ المزيد عن العلاج الإشعاعي هنا
 
الجراحة
  • الإرهاق
  • فقدان الشهية
  • تقرحات وكدمات حول منطقة الجراحة
  • ألم بسيط أو متوسط (أخبر طبيبك على الفور إذا كنت تشعر بألم شديد)
  • نزيف خفيف من مكان الجرح
  • الوذمة الليمفاوية (Lymphedema) وهذا قد يحصل إذا أجريت الجراحة لإزالة الغدد الليمفاوية
 
اقرأ المزيد عن الجراحة هنا
زراعة نخاع العظم
  • الإرهاق
  • تقرحات في الفم
  • نزيف (مثل نزيف اللثة، أو الأنف أو وجود دم في البول) أخبر طبيبك فوراً إذا حصل أي من هذا
  • فقدان الشهية
  • صعوبة الأكل أو الشرب
  • الإسهال
  • رفض الجسم لخلايا المتبرع أو علة المُطعّمات ضد المُضيف (Graft versus host disease) وهي تحصل عندما يتم التعرف على الخلايا الجديدة في الجسم على أنها "غريبة" حيث تبدأ في مهاجمة الأنسجة الطبيعية في الجسم. ويبدأ الهجوم بظهور طفح جلدي ومشاكل خفيفة في الكبد وإسهال قد يكون شديداً. ويمكن السيطرة على هذه الأعراض عن طريق إعطاء المريض أدوية إضافية بما في ذلك الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون.
اقرأ المزيد عن زراعة نخاع العظم هنا