اشتراك بسيط أنقذ حياتها

 
"في كل سنة، كان يقول لي والدي أنه جدد اشتراكي في برنامج رعاية لتغطية علاج مرض السرطان*، التابع لمؤسسة الحسين للسرطان، وكنت أجيبه ببساطة بشكراً بابا، ولكن لم أفكّر في أهمية هذا الاشتراك، أو أنني سأحتاج إليه، ولم أتوقع أن أصاب في يوم ما بالسرطان على الرغم من وجود تاريخ عائلي للإصابة به، وكانت المفاجأة والصدمة عندما احتجته بالفعل." هذا ما قالته جولي، إحدى المصابات بسرطان الثدي.
 
لقراءة المزيد، بإمكانك تحميل المقال.