أسئلة مكررة عن التبرع بالدم

لماذا يحتاج مرضى السرطان للدم؟

تتسبب بعض أمراض السرطان وعلاجاته بالضرر لخلايا الدم.  وإذا نقص عدد الخلايا الحمراء عن المعدل الطبيعي لها، سيشعر المريض بالضعف والتعب وانقطاع في النفس. أما إذا انخفضت الصفائح أو البلازما، فقد يصاب المريض بالنزف.
 
كم من المرات يمكنني التبرع بالدم؟
إذا كنت في صحة جيدة وملبياً لكل المتطلبات يمكنك التبرع:
·         التبرع بالدم كاملاً كل 56 يوماً.
·         التبرع بالصفائح كل 48 ساعة مرتين في الأسبوع فقط وحتى 24 مرة بالسنة.

 
هل هناك مخاطر من تبرعي بالدم؟
لا مخاطر باستثناء شعور بسيط بعدم الراحة في بداية إجراء التبرع الدم، حيث لا يذكر المتبرعون أية مشكلات. ولا يمكن أن تصاب بعدوى أي مرض من جراء التبرع بالدم.
  
ماذا لو كنت أتناول علاجاً؟
معظم العلاجات مقبولة. اتصل بنا مسبقاً على الهاتف 5300460-06 فرعي 1738 لتوجيه أية أسئلة. وستكون فكرة جيدة لو جلبت معك قائمة بأدويتك عندما تأتي للتبرع.  

كم يستغرق التبرع من الوقت؟

عادةً ما يحتاج إجراء التبرع بالدم إلى ما يقارب النصف ساعة.
وبالنسبة للتبرع بالصفائح، يستغرق هذا الإجراء بين الساعة والساعة والنصف. ويتم جمع الصفائح باستخدام جهاز خاص في إجراء يسمى "الفصادة".
 
كم من الوقت يمكن الاحتفاظ بالدم المتبرع به؟
تصلح خلايا الدم الحمراء لـ 42 يوماً.  وتصلح الصفائح لخمسة أيام، أما البلازما فيتم تجميدها ويمكن استخدامها لغاية سنة.
 
هل يجب أن أعرف نوع دمي كي أتبرع؟
لا، ليس مطلوباً منك أن تعرف هذه المعلومة، فيتم فحص نوع الدم حال وصولك للتبرع ومطابقة الشروط المطلوبة.  
  
ماذا يحدث لدمي أو لصفائح دمي بعد التبرع؟
يتم فحص وحدات الدم كافة بعد التبرع، ويجب أن تكون نتائج جميع الفحوصات التي تم إجراؤها  سلبية، حتى يتمكن أحد مرضانا من استخدام الدم. ويتم فصل الدم إلى العناصر التالية: خلايا الدم الحمراء، والبلازما.