مجموعة من الناجين من مرض السرطان يتحدثون عن تجاربهم مع مرض السرطان في جلسة بعنوان "قصص الأمل والحياة"

01.10.2014

 
  نظمت مؤسسة ومركز الحسين للسرطان اليوم الجلسة الثالثة للإستماع لقصص الناجين من مرض السرطان بعنوان "قصص الأمل والحياة" وذلك بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيس هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان والدكتور عاصم منصور، المدير العام للمركز وعدد كبير من مرضى السرطان وعائلاتهم.

وتناولت هذه الجلسة تجارب واقعية لأربع أشخاص مروا بتحديات مرض السرطان، حيث كان لكل واحد منهم قصة مميزة لمكافحة مرض السرطان بكل شجاعة وإيجابية. فقد تحدث الدكتور عبد الرحيم عن تجربته كوالد طفلة اصيبت باللوكيميا وتغير مسار حياتهم وتمكنوا من مواجهة المرض معاً والعودة إلى حياتهم الطبيعية. وكما تحدثت شروق الشمس، وهي طالبة بالجامعة الأردنية، عن تجربتها مع السرطان خلال فترة التوجيهي وقدرتها على تحقيق أحلامها بالرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها.
 
 أما جراح، الشاب المميز، فقد شارك الحضور بتجربته مع مرض السرطان وفقدانه لساقه بسبب المرض وقدرته على تحقيق أحلامه بكل إصرار. أما السيدة نصرة والتي تعمل في مركز الحسين للسرطان تحدثت عن قدرتها  على مواجهة المرض بكل أمل وإيمان وحب للحياة.  
  
وقالت الأميرة غيداء طلال في هذه المناسبة: "تسعى مؤسسة ومركز الحسين للسرطان إلى تنظيم هذا اللقاء بشكل دوري لما له من أثر كبير على نفسية المرضى وأهاليهم، فلقد لمسنا الأثر الرائع الذي تتركه مثل هذه الجلسات في نفوس المرضى وجميع الحضور". وأضافت: "هذه الجسلة تقدم للمرضى وأحبتهم أجوبة على العديد من الأسئلة التي تدور في أذهانهم حيث الكثير من الأشخاص يصيبهم الإحراج من التحدث حول المشاعر والمخاوف والتجارب التي تصيبهم خلال فترة علاج مرض السرطان".
 
ومن الجدير ذكره بان المؤسسة والمركز يقومان بتنظيم مثل هذه الجلسات بشكل دوري لما لها من تأثير إيجابي في رفع معنويات المرضى كجزء من المعالجة الشمولية التي يقدمها المركز للمرضى حيث لا تركز هذه الجلسات على تفاصيل العلاج أو تفاصيل طبية، بل على التحديات اليومية التي تمس مريض السرطان والمقربين إليه.