مؤسسة ومركز الحسين للسرطان تكرمان الفائزين بمسابقة "بالأقلام نحارب الدخان" والحاصلين على شهادة "منطقة خالية من التدخين"

مؤسسة ومركز الحسين للسرطان تكرمان الفائزين بمسابقة "بالأقلام نحارب الدخان" والحاصلين على شهادة "منطقة خالية من التدخين"
05.06.2014

كرمت مؤسسة ومركز الحسين للسرطان اليوم الفائزين في المسابقة الإعلامية الثانية "بالأقلام نحارب الدخان" والحاصلين على" شهادة منطقة خالية من التدخين" بحفل خاص في فندق الرويال عمان وذلك تحت رعاية صاحبة السمو الملكي، الأميرة غيداء طلال رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان وبحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة دينا مرعد، المدير العام للمؤسسة، والدكتور عاصم منصور المدير العام للمركز، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي الشركات والإعلاميين ومسؤولي جمعيات مكافحة التدخين في الأردن.

ويهدف الحفل إلى حشد الجهود ونشر الوعي حول ضرورة مكافحة التدخين والتشجيع على الإقلاع عنه، حيث تشجع "شهادة منطقة خالية من التدخين" الشركات والمؤسسات، والمطاعم، والمجمعات التجارية، والمولات، والمستشفيات والمدارس على توفير بيئة صحية خالية من التدخين.
أما المسابقة الإعلامية "بالأقلام نحارب الدخان" والتي ترعاها زيوت جوبترول للسنة الثانية على التوالي، تشجع الإعلاميين على محاربة آفة التدخين بطريقة تخاطب جميع فئات المجتمع.   
 
وشكرت سمو الأميرة غيداء طلال جميع من ساهم بإنجاح جهود مؤسسة ومركز الحسين للسرطان في محاربة التدخين وزيوت جوبترول لرعاية المسابقة الإعلامية وفندق الرويال عمان لإستضافة الحفل وقالت: "نحن فخورون بكل من شارك في مبادراتنا لمكافحة التدخين، فكيف لنا أن لا نكره ونحارب كل ما يمت بصلة للتدخين بجميع أشكاله وهو من حرمنا أعظم الرجال وأغلاهم على قلوبنا، جلالة المغفور له الحسين بن طلال" .
 وقالت سمو الأميرة دينا مرعد في هذه المناسبة: " لقد حققنا تقدماً كبيراً في محاربة التدخين ونشر التوعية بمضاره، ولكن وللأسف الشديد ما يزال الأردن وسط سحابة سوداء من الدخان، فما زلنا نواجه الكثير من العقبات لنخرج من هذه السحابة، ولنجد الحلول الجذرية لهذه القضية الصحية والاجتماعية، وما زال أمامنا الكثير لإنجازه للوصول إلى مجتمع صحي خالٍ من السموم، لذا أشد على أيدي الجميع لنتكاتف في محاربة هذه الآفة للحفاظ على مستقبلنا ومستقبل أطفالنا".
 
ومن الجدير ذكره أن الفائزين بالمسابقة الإعلامية هم منى شكري من صحيفة الغد عن أفضل تحقيق صحفي في صحيفة محلية أو مجلة أو موقع إلكتروني محلي، وكمال زكارنة من صحيفة الدستور عن أفضل قصة إخبارية أو تقرير إخباري في صحيفة محلية أو مجلة أو موقع إلكتروني محلي، وأحمد جميل شاكر من صحيفة الدستور عن أفضل عمود، وأروى الزعبي من التلفزيون الأردني عن أفضل تقرير إخباري أو تقرير برامجي في مجال التلفزيون، وأسماء رجا من راديو البلد عن أفضل تقرير إخباري أو تقرير برامجي في مجال الإذاعة.