بمناسبة اليوم العالمي للسرطان مؤسسة ومركز الحسين للسرطان يطلقان حملة للتوعية بالشائعات الخاطئة عن مرض السرطان بعنوان "بكفي اشاعات...خذو المعلومات"

بمناسبة اليوم العالمي للسرطان مؤسسة ومركز الحسين للسرطان يطلقان حملة للتوعية بالشائعات الخاطئة عن مرض السرطان بعنوان "بكفي اشاعات...خذو المعلومات"
04.02.2014

 
أطلقت مؤسسة ومركز الحسين للسرطان حملة لنشر الوعي حول الشائعات الخاطئة المتعلقة بمرض السرطان بعنوان "بكفي اشاعات...خذو المعلومات"، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، الذي يصادف 4 شباط من كل عام. وقد أطلقت المؤسسة والمركز هذه الحملة تماشياً مع حملة عالمية يقودها الاتحاد العالمي لمكافحة السرطان (UICC) لرفع مستوى الوعي وكسر حاجز الخوف والصمت حول مرض السرطان.     
 
وتهدف الحملة التي أطلقتها المؤسسة إلى نشر الحقائق حول أربع شائعات خاطئة في مجتمعنا الأردني عن مرض السرطان وهي: مرض السرطان يعني الموت، مرض السرطان ليس له أعراض، لا يمكنني فعل أي شيء لتقليل إحتمالات الإصابة بمرض السرطان، ولا يجب التحدث عن مرض السرطان.
 
وبهدف توضيح الحقائق المرتبطة بهذه الشائعات الخاطئة، قامت مؤسسة ومركز الحسين للسرطان بالعديد من النشاطات منها إطلاق فيلم متحرك يخاطب المجتمع الأردني بطريقة فكاهية، حيث سيتم عرضه على محطات التلفاز المحلية وتوزيعه على المؤسسات التعليمية والشركات العامة والخاصة. هذا إلى جانب تواجد المؤسسة والمركز في عدد المراكز التجارية لنشر المطويات والحديث مع المواطنين حول هذ الشائعات بأسلوب تفاعلي. 
 
وبهذه المناسبة قال الدكتور عاصم منصور، مدير عام مركز الحسين للسرطان إنه تم تعيين يوم عالمي  للسرطان لإزالة بعض الأساطير والمفاهيم الخاطئة حول هذا المرض، لما ينتج عنها من أثر سلبي لنظرة المجتمع لهذه المرض وطريقة التعامل معه. لم تعد كلمة سرطان مرادفة للموت، فقد تقدم العلم في مجال التشخيص والعلاج بحيث تم تحويل المرض في العديد من الحالات من مرض قاتل إلى آخر قابل للشفاء، أو على أقل تقدير إلى مرض مزمن يمكن التعامل معه.