المملكة العربية السعودية تتبرع بـ 400 ألف دولار لصالح المرضى السوريين في المركز

المملكة العربية السعودية تتبرع  بـ 400 ألف دولار لصالح المرضى السوريين في المركز
09.12.2015

 
وقعت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية ومؤسسة الحسين للسرطان تقوم الحكومة السعودية بموجبها بتجديد تبرعها للمؤسسة من خلال تقديم منحة مقدارها أربعمائة 400 ألف دولار أمريكي لعلاج عددٍ من مرضى السرطان السوريين. وقد وقعها عن الجانب السعودي معالي المهندس يوسف بن ابراهيم البسام، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية.
 
حضر حفل التوقيع كل من صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن محمد، المستشار الخاص لجلالة القائد الأعلى، وصاحب السمو الأمير خالد بن فيصل آل سعود، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية.
 
تأتي المساهمة من قبل حكومة المملكة العربية السعودية استمراراً لدعم اللاجئين السوريين واللاجئين في الدول المضيفة الذين يعانون من عواقب الحرب وباتوا بحاجة ماسة إلى العلاج والرعاية الصحية.
 
وبهذه المناسبة، أعربت سمو الأميرة غيداء طلال عن بالغ شكرها لحكومة المملكة العربية السعودية على دعمها السخي، وقالت: "أشكر وأقدر هذا الدعم والتبرع الكريم من حكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة نيابة عن الكثير من مرضى السرطان السوريين وأُسرهم، ممن ستتاح لهم فرصة استكمال العلاج في مركز الحسين للسرطان وإنقاذ حياتهم بإذن الله."
 
ومن الجدير ذكره أنه سيتم توجيه هذا التبرع لصندوق الخير السوري الخاص بمؤسسة الحسين للسرطان، الذي يوفر المساعدة المالية لمرضى السرطان الأقل حظاً من الغير قادرين على تغطية نفقات علاجهم المكلف والطويل.