المؤتمر المشترك بين مركز الحسين للسرطان والمركز الطبي في الجامعة الأمريكية - بيروت ومركز إم. دي. أندرسون

المؤتمر المشترك بين مركز الحسين للسرطان والمركز الطبي في الجامعة الأمريكية - بيروت ومركز إم. دي. أندرسون
05.11.2015

 
افتتحت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، في فندق الرويال المؤتمر المشترك الرابع بين مركز الحسين للسرطان، والمركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت، ومركز إم. دي. أندرسون للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
يهدف المؤتمر الذي عقده المركز بالتعاون مع مؤسستين طبيتين مرموقتين إلى حث الباحثين في منطقة الشرق الأوسط على تقديم أبحاثهم غير المنشورة وتحفيز البحث العلمي وإعطاء ملخص حول الموجودات السريرية في المنطقة وفي المؤسستين المذكورتين بشكل خاص.
 
وفي هذه المناسبة، قالت الأميرة غيداء طلال: "مع مرور الوقت والتقدم العلمي الذي نشهده، تتأرجح معادلة الحياة أكثر في اتجاه الصحة والأمل والنجاة، وبعيداً عن البدائل السلبية. أنا، مثلكم جميعاً أتطلع إلى اليوم الذي تستغنون فيه عن خدماتنا حين نكون قد نجحنا في أن نكون جزءاً من الماضي إن شاء الله".
 
وصرح الدكتور عاصم منصور، مدير عام مركز الحسين للسرطان، ورئيس المؤتمر بأن المؤتمر قد تناول التطورات في بعض المجالات الطبية الخاصة بالسرطان بشكل عام مع التركيز على سرطانات الثدي والرئة  والجهاز الهضمي والجهاز العصبي. كما وأفاد بأن المؤتمر قد حظي بمشاركة أكثر من 250 مشاركاً من بينهم أطباء استشاريين، وأطباء متدربين، وصيادلة، بالإضافة إلى باحثين في الحقل الطبي. كما شارك في المؤتمر ستة محاضرين من مركز إم. دي. أندرسون.
 
هذا وقد سبق المؤتمر ورشة عمل نظمها مركز الحسين للسرطان بعنوان: "تطوير مهارات البحث العلمي وبخاصة كتابة المناهج البحثية المتبعة في إجراء البحث".
 
وذكرت الدكتورة ميساء الحسيني، استشاري مختبرات وعلم الأمراض النسيجية، رئيس اللجنة المنظمة والعلمية للمؤتمر بأن المؤتمر الذي استمر ليومين عرض 89 ورقة علمية تتناول أبحاثا في مختلف مجالات السرطان وبأن هناك مشاركة أردنية لافتة في المؤتمر، بالإضافة إلى مشاركة عربية من لبنان ومصر وعُــمان. وشارك في هذا المؤتمر من الأردن بالإضافة إلى مركز الحسين للسرطان كل من الجامعة الأردنية والجامعة الهاشمية والخدمات الطبية الملكيه والسجل الوطني للسرطان.