المؤتمر التاسع للجمعية الدولية لأورام الأطفال/ آسيا

المؤتمر التاسع للجمعية الدولية لأورام الأطفال/ آسيا
10.05.2015

 
نظم مركز الحسين للسرطان المؤتمر التاسع للجمعية الدولية لأورام الأطفال/ آسيا برعاية صاحبة السّمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيس هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان، في فندق الرويال/عمان، في الفترة الواقعة ما بين 25-27 نيسان 2015. وافتتحت سموها المؤتمر، والمعرض الطبي المقام على هامش المؤتمر، يوم السبت الموافق 25 نيسان 2015.   
 
وصرح الدكتور فارس مدانات، رئيس المؤتمر ومدير الشؤون الأكاديمية في مركز الحسين للسرطان بأن المؤتمر استضاف نخبة من الأخصائيين الدوليين من مختلف التخصصات المعنية بأورام الأطفال، القادمين من آسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا للحديث عن آخر المستجدات في مجال تشخيص ومعالجة أمراض السرطان لدى الأطفال. وشارك في المؤتمر وفعالياته المختلفة ما يزيد عن 400 من العاملين في الحقل الصحي من أطباء وصيادلة وتمريض وأخصائي تغذية.
 
وأكد الدكتور مدانات، بأن هذا  المؤتمر الفريد من نوعه يعقد للمرة الأولى في الأردن، وقد رشح الأردن لاستضافة المؤتمر من قبل الجمعية الدولية لأورام الأطفال: لما يتمتع به من مكانة طبية وعلمية مرموقة بين الدول العربية والآسيوية، علماً بأن المؤتمر عقد في كوريا السنة الماضية. وأضاف بأن المؤتمر قد تناول معوقات البحث العلمي المشترك في قارة آسيا، وسبل تذليل هذه المعوقات، كما بحث الطرق الفاعلة في توفير الرعاية الصحية المناسبة للأطفال المصابين بالسرطان في القارة الآسيوية. وأوضح بأن عدة أوراق علمية طرحت في المؤتمر، بحيث عكست تجارب الأخصائيين في مجال أورام الأطفال من الأردن وخارجه.
 
وأوضح بأنه قد تم عقد ورش عمل على هامش المؤتمر: خلاله وقبل انعقاده، حيث سبق المؤتمر إقامة ورشة عمل خاصة بالتغذية في فندق الميريديان، بمبادرة من اللجنة الدولية للأورام في الدول النامية وبالتعاون مع قسم التغذية في مركز الحسين للسرطان. وهدفت إلى زيادة الوعي بأهمية التغذية خلال رحلة العلاج وبعد انتهاء العلاج. هذا وحضر الورشة أخصائيون في التغذية من الأردن وخارجه، بالإضافة إلى أطباء، وممرضين من المهتمين.
 
كما أشار إلى جهود الهيئة الدولية لجمعيات أهالي أطفال مرضى السرطان في تنظيم ورشة عمل ما بين 25-26 نيسان 2015، ضمن أجندة المؤتمر، حيث أقيمت حلقات نقاش حول تجارب الأطفال وذويهم خلال مراحل علاج السرطان من النواحي النفسية، والاجتماعية، وكيفية مساعدتهم لتجاوز الصعوبات التي تعترضهم خلال رحلة العلاج، وشارك في هذا المؤتمر العديد من الأطفال والناجين وذويهم من الأردن وخارجه. بالإضافة إلى إقامة ورشة عمل أخرى للتمريض تهدف إلى تبادل المعلومات حول مواضيع متخصصة في الجوانب التمريضية التي تعنى بتقديم الرعاية الطبية وتمريض الأطفال المصابين بالسرطان.