English
2early_detection_btn.jpg

عاصم منصور مديراً عاماً ورئيساً تنفيذياً لمركز الحسين للسرطان، وحكمت عبد الرزاق نائباً له

 

عمان، 17 نيسان 2012 أعلنت صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال، رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان ​​اليوم عن تعيين الدكتور عاصم منصور مديراً عاماً ورئيساً تنفيذياً لمركز الحسين للسرطان​​. وقد تم اختيار الدكتور منصور من قبل أعضاء هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان من بين عدد من المتقدمين من أصحاب الكفاءة والمؤهلين تأهيلاً عالياً لملء هذا المنصب الهام. كما تم تعيين الدكتور حكمت عبد الرزاق نائباً للمدير العام والمسؤول الطبي في مركز الحسين للسرطان.

وقد شكل الدكتور منصور إحدى الدعامات الأساسية لمركز الحسين للسرطان على مدى السنوات الـ 14 الماضية، ويأتي تعيينه خلفاً للدكتور محمود سرحان في إدارة المركز. هذا وقد انضم الدكتور منصور إلى مركز الحسين للسرطان في عام 1998 وشغل منصب رئيس قسم الأشعة التشخيصية منذ ذلك الحين. وتحت قيادته، نما عدد الموظفين المؤهلين في قسم الأشعة كما شهد القسم تطوراً كبيراً عبر إدخال أحدث المعدات والأجهزة الطبية التشخيصية، مما يجعل القسم واحداً من أفضل وحدات الأشعة التشخيصية في المنطقة. بالإضافة إلى هذا الدور، فقد شغل الدكتور منصور منصب نائب المدير العام للمركز خلال السنوات الست الماضية.

للدكتور منصور سمعة كبيرة وخبرة واسعة في الأشعة التشخيصية على وجه الخصوص، فهو حاصل على الزمالة الأوروبية في التصوير الإشعاعي العصبي (ECNR)، والزمالة البريطانية في الأشعة التشخيصية من الكلية الملكية للأشعة في لندن (FRCR). وقد نشرت له العديد من المقالات في المجلات الدولية بصفته خبير معروف في علم الأورام، وتصوير الأعصاب. بالإضافة إلى ذلك فالدكتور منصور مراجع نشط لمجلات الأشعة التشخيصية وعضو دائم ومراجع خبير للاتحاد الدولي لمكافحة السرطان.

وإضافةً إلى ذلك، فالدكتور منصور عضو في الكلية الأمريكية للأطباء التنفيذيين. وعلى مستوى الأردن، تم تعيين الدكتور منصور رئيساً للجنة الوطنية للرعاية التلطيفية من قبل وزارة الصحة، كما أنه عضو في اللجنة الاستشارية الدولية للبرنامج الأردني لسرطان الثدي.

والدكتور عبد الرازق أخصائي أورام على درجة عالية من الكفاءة، وقد شغر منصب رئيس مجلس إدارة قسم الطب الباطني في المركز، وهو مستشار في أمراض الدم والأورام الطبية. والدكتور عبد الرازق حاصل على شهادة من المجلس الأميركي لعلم الأورام الطبية، والمجلس الأميركي لأمراض الدم والمجلس الأميركي للطب الباطني، كما حصل على زمالة في زراعة النخاع العظمي وأمراض الدم والأورام الطبية من مؤسسة كليفلاند كلينيك في الولايات الأمريكية المتحدة. ويحظى الدكتور عبد الرازق باحترام بالغ من موظفي المركز ولديه معرفة واسعة بالأطباء والتنظيم الداخلي للمركز.

سمو الأميرة غيداء طلال وأعضاء هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان لديهم الثقة الكاملة في الدكتور عاصم منصور والدكتور حكمت عبد الرازق وقدرتهما على الاستمرار في إدارة مركز الحسين للسرطان كمركز شمولي لعلاج السرطان والمحافظة على مكانته الرفيعة بتقديم أفضل سبل الرعاية لمرضى السرطان من الأردن والمنطقة بشكل يتماشى مع المعايير الدولية.

 
  

 

  
السابق القادم